Dolphin swim center logo

عوامل تساعد في تعلم المهارات الأساسية للسباحة لدى الاطفال الصغار

يتحدث المختصون الأكاديميون عن صعوبات تواجه الأطفال من ذوي الفئة العمرية 3 و 4 و حتى الـ 5 سنوات خلال البدء في دروس المهارات الأساسية للسباحة .

وكما هو معروف ان المهارات الاساسية للسباحة تنقسم الى قسمين اساسيين ( مهارات التأقلم مع الماء و مهارات مركبة ) ,والحديث عن تلك الصعوبات ينحصر في الغالب في القسم الثاني أو النوع الثاني للمهارات والتي تمثل تحديا بدنيا فسيولوجيا  كبيرا للطفل , وهذا امر ليس سيئا او امرا غير عاديا , بل هو أمر يتطابق مع امكانيات الاطفال الوظيفية في هذه الفئة العمرية والتي حددها علماء فيزيولوجيا الطفل .

في هذه الفئة العمرية يتابع الأطفال مراحل النمو المتعددة الجوانب العصبية الحركية والبدنية والوظيفية …الخ.

 من خلال توصيف قدمه علماء فيزيولوجيا الطفل للأفعال والمهارات الحياتية الواجب على الأطفال الطبيعيين تنفيذها ,فان الاطفال يكونوا قادرين على تنفيذ مهارات بسيطة مثال لا للحصر ,

  • الحفاظ على التوازن وعدم السقوط
  • صعود ونزول الدرج
  • اللعب بأغراض صغيرة 
  • رمي الكرة بالهواء والتقاط كرة
  • قيادة دراجة بثلاث عجلات …الخ

وتتطور هذه المهارات والوصول بها لدرجة صعوبة أعلى بناءا على الاتي :

  • تطور النمو بشكل طبيعي عند الطفل 
  • الفروقات الفردية بين الأطفال
  • الانتقال من فئة عمرية إلى أعلى

وبنفس التسلسل السابق نرى وبشكل طبيعي لدى غالبية الأطفال تنفيذ المهارات الأساسية في السباحة التي لا تتطلب حركة أو التنقل في الماء ولكن مهارات بسيطة وغير مركبة مثل :

  • التأقلم والسرور في الوسط المائي ( حوض السباحة )
  • غوص الرس – النفخ وعمل فقاعات داخل الماء – فتح العينان داخل الماء 
  • الانزلاق والطفو المستقر
  • تعلم حركة الرجلين
  • التنفس بايقاع سليم للشهيق خارج الماء والزفير المنظم داخل الماء

تبدأ الصعوبات لدى هذه الفئة العمرية
عند البدء بتعلم المهارات المركبة مثل الربط بين المهارات من جهة وحركة الأطراف مع التنفس من جهة ثانية وهذه المهارات تعتبر صعبة التنفيذ لانها تتطلب توافق عصبي حركي عالي المستوى بالإضافة الى قوة عضلية كافية تساعد في تنفيذ تلك التدريبات.

عوامل تساعد الأطفال في تنفيذ المهارات الحياتية بشكل عام و الحركية بشكل خاص :
- تشجيع الطفل الصغير على الحركة بشكل دائم وزيادة النشاط البدني والذهني في المنزل
- السعي نحو زج الطفل بعلاقات اجتماعية وتربوية مع الفئة العمرية المناسبة
- التقييم المستمر لأداء الطفل حركيا وذهنيا وتسجيل الملاحظات ومناقشة السلبيات مع المختصين في حال وجودها

في هذا السياق نوصي نحن في مركز الدولفين للسباحة
نحو متابعة قدرات الأطفال وتقييمها , واعطائهم الفرص المستمرة لإظهار إمكانياتهم والعمل على تطويرها و تعلم وإتقان مهارات حياتية ورياضية جديدة 

وفي المجال الرياضي الأولوية تكون في :

  • زيادة النشاط البدني والذهني 
  • تحديات و آفاق جديدة للإبداع عند الطفل وفقا ( لقدراته واستعداده النفسي والبدني )
  • اعطائه اكثر من فرصة للتأقلم مع الوسط الجديد والتعرف على متطلباته واحتياجاته
  • التشجيع المستمر لأداء الطفل, وتجاوز التوبيخ عند الإخفاق في الأداء 

علما ان تجاوب الطفل مع تنفيذ المهارات الاساسية للسباحة بمختلف مستوياتها وصعوباتها

تكسب الطفل القدرة على تنفيذ مهارات حياتية مختلفة الاتجاهات تعود بالفائدة والسرور على الطفل ومحيطه..لان المهارات المطلوب تنفيذها في الماء تعتمد على استخدام الإمكانيات العصبية الحركية بقوة واحساس عالي المستوى.

الكاتب

مشعل القصار

اكاديمي مختص خبرة في مجال تعليم وتدريب السباحة ٣٠ عام

احد الخبراء القائمين على مركز الدولفين للسباحة

احصل على شهادتك المعتمدة في الانقاذ المائي من

الجمعية الامريكية للانقاذ

13/11/2022

مركز الدولفين للسباحة – فرع العامرات